لكل الشيعة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الإمام الحسين(ع)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 259
العمر : 24
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: الإمام الحسين(ع)   الخميس فبراير 14, 2008 11:09 am

** 1- علة عدمقتل الامام الحسين (ع) بعض أعدائه ***
عن الامام علي بن الامام الحسين عليهما السلام فأمضاه: رأيت
أبي (ع) يوم عاشوراء يحمل على العدو فيقتلهم ويترك بعضهم مع
كونهم في متناول يده وباستطاعته قتلهم .
والم أكن أعلم سر هذه القضية الى أن وصلت الى مقام الامامة .
فعرفت أن سبب عدم قتل أبي (ع) لأولئك يرجع الى وجود مؤمنين
في صلبهم ممن سيكونون من أولياء أهل البيت (ع) .
فكان أبي (ع) حفاظا على محبينا لا يقتل آباءهم .
***2- مفاخرة الامام الحسين مع أبيه (ع) ***
كان النبي (ص) جالسا ذات يوم وعنده علي بن أبي طالب (ع)
اذ دخل الحسين (ع) فأخذه النبي (ص) وجعله في حجره وقبله
بين عينيه وقبل شفتيه وكان للحسين (ع) ست سنين .
فقال علي (ع) : يا رسول الله أتحب ولدي الحسين (ع) ؟
فقال : كيف لا أحبه وهو عضو من أعضائي .
فقال : يا رسول الله أينا أحب اليك أنا ام الحسين ؟
فقال الحسين يا أبه : من كان أعلا شرفا , كان أحب الى رسول الله
(ص) و أقرب .
فقال علي (ع) : أتفاخرني يا حسين ؟
قال : نعم ان شئت يا أبتاه .
فقال علي (ع) : أنا أمير المؤمنين , أنا لسان الصادقين , أنا وزير
المصطفى , أنا مفتاح الهدى , حتى عد من مفتاح الهدى , حتى عد من مناقبه نيفا وسبعين منقبه ثم سكت .
فقال رسول الله (ص) للحسين (ع) : أسمعت يا أبا عبدالله وهو عشر معشار ما قاله من فضائله ومن ألف ألف فضيلة وهو فوق ذلك و أعلى .
فقال الحسين (ع) : الحمد الله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين وعلى جميع المخلوقين . ثم قال : أما ما ذكرت يا أبه
فأنت فيه صادق أمين .
فقال النبي (ص) :أذكر فضائلك يا ولدي . فقال (ع) : أنا الحسين
ابن علي ابن أبي طالب , و أمي فاطمة الزهراء , سيدة نساء العالمين , وجدي محمد المصطفى سيد بني آدم اجمعين , لا ريب فيه يا أبه , أمي أفضل من أمك عند الله وعند الناي اجمعين ,
وجدي خير من جدك و أفضل عند الله وعند الناس اجمعين, و أبي
خير ما أبيك عن الله وعند الناس اجمعين , و أنا ناغاني في المهد جبرائيل وتلقاني اسرافيل , يا أبه أنت عند الله أفضل مني وأنا
افخر منك بالآباء و الأمهات و الأجداد .
ثم أنه اعتنق أباه يقبله وعلي (ع) أيضا يقبله ويقول : زادك الله
شرفا وتعظيما وفخرا وعلما و حلما ولعن الله قاتليك يا أبا عبدالله
السلام عليك يا أبا عبدالله وعلى الارواح التي حلت في فنائك

تحياتي.........

المدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shia.ba7r.org
 
الإمام الحسين(ع)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة :: قسم القصص-
انتقل الى: